الاتحاد الأوروبي يهدد بالانتقام ضد أي تدابير "تقييدية للتجارة " من الولايات المتحدة
٢٩ يناير، ٢٠١٨ 0 207

قدم الاتحاد الأوروبي للرئيس دونالد ترامب تحذيراً جديداً بشأن أي قيود أمريكية على سيفرضها على الواردات القادمة من أوروبا من خلال التعهد بالانتقام السريع، مما يبرز استمرار خطر نشوب حرب تجارية عبر الأطلسي.

وكان الاتحاد الاوروبي قد أطلق هذا التصريح بعد ان قال ترامب في مقابلة مع محطة تلفزيونية انه يواجه الكثير من المشاكل مع الاتحاد الاوروبي وهذا من الممكن أن يتحول الى شيء كبير جداً.

ويأتي هذه الانذار من قبل المفوضية الاوروبية بعد قرار ترامب الاسبوع الماضي بفرض رسوم جمركية على الواردات الى الولايات المتحدة على الألواح الشمسية والغسالات، ويأتي ذلك أيضا وسط تهديد مستمر من واشنطن للحد من مشتريات الأمريكيين من الصلب والألمنيوم على أسس الأمن القومي.

وقال مارغريتيس شيناس اليوم الاثنين المتحدث باسم اللجنة للجهاز التنفيذى للاتحاد الاوروبى الذى يضم 28 دولة، ان الاتحاد الاوروبى مستعد للرد بسرعة وعلى نحو مناسب فى حالة تأثر صادراتنا بأى اجراءات تجارية تقييدية من الولايات المتحدة ، ورفض ان يوضح ما هي الاجراءات التي سيقومون بها قائلا أعتقد أن الامر مفهوم للجميع.

وفى يوم الخميس الماضى قالت مفوضة التجارة الاوروبية سيسيليا مالمستروم ان ادارة ترامب تركت العالم وأنسحبت من الشؤون العالمية واعطت الاتحاد الاوروبى مجالاً اكبر للعمل.

ويسعى الاتحاد الأوروبي إلى إبقاء الأسواق مفتوحة في جميع أنحاء العالم في مواجهة موقف ترامب المناهض للعولمة والتأكيد على النفوذ التجاري المستمر للكتلة في الوقت الذي تستعد فيه المملكة المتحدة لمغادرة الاتحاد الاوربي في مارس 2019، وقد وقع الاتحاد الأوروبي مؤخرا اتفاقيات تجارة حرة مع كندا واليابان وأيضاً ابرام اتفاق مع امريكا اللاتينية، وتستعد الكتلة لاجراء محادثات مع استراليا ونيوزيلندا اللذان لديهما علاقات وشركاء للصين